الإثنين 10 ديسمبر 2018

أعراف

 

 

الذائقة العربية الحبُّ والغزل ( 1 )

ننسى في زحامِ الثقافةِ الاستهلاكيةِ السريعة، وهيمنةِ التقنية والوسائط الاجتماعية السائدة، التي تفضح ضعف تعليمنا هويتنا وذواتنا، حتى أصبحنا نفرح لرؤية «تغريدةٍ» لمْ تشتكِ منها أركانُ اللغةِ، فلا قواعدَ ولا إملاء، ولا بيان، ولا أدب، ولا خلق.. وها هم يتسابقون أمامنا على الجهل وبالجهل وفي الجهل والغَيِّ حتى نسي الناس عظَمة لغتنا وبياننا، وعظَمة شعرنا وذائقتنا العربية، فصرنا أعاجمَ في قلب العروبة والعرب.l

 

 

الحبّ والناس!

1-

الحبّ والناس!

الحبُّ نخلُ اللهِ

راحةُ كادحِين ومتعبينْ.

الحبُّ أنتِ وخافقي

هذا الغناءُ الحرُّ

من بوحِ الأماني

واشتعالِ المنشدينْ.

الحبُّ جنةُ خالقٍ

ودعاءُ غيبِ الساجدينْ.

 

 

 

 

 

رسمُ الحبِّ بالصورِ!

1 -

لا تسأليني عن الألحانِ والوترِ

فأنتِ كالعودِ معزوفاً على البشَرِ

بل اسأليني عن الدنيا وغايتِها

فالروحُ جملتُها في البدْءِ والخبَرِ