السبت 16 فبراير 2019

أعراف

 

رسائل الياسمين إلى جميلةِ عقلٍ وروح (1) 

«الحبُّ طفلٌ لا تمرّ بهِ السنينْ.

الحبُّ أوطانٌ لأهلٍ طيبينْ

والحبُّ كرهُ الغاصبينْ

الحبُّ نخلُ اللهِ

راحةُ كادحِين ومتعبينْ.»*

السلامُ عليك يا ابنة الأكرمين، سلامٌ على الأرضِ والأهلِ والطيبين.


فسيحٌ كسجادةِ صلاة!!

 

هذا الصباحُ أنتِ، بعيدةٌ كسماء، وقريبةٌ كدعاء.

هذا الصباحُ يا روحُ مريحٌ وفسيحٌ كسجادةِ صلاة، فالصباحُ أنا وأنت، ونحنُ وهُم، والصباحُ إيمانٌ وقبولٌ وتفاؤلٌ وسعادةٌ لا هَمّ.

والصباحُ يقظةُ أوطانٍ وأهل، ودعاء غيب قاصدين ومرتجين، وتسبيحُ طيرٍ وشجر، واشتعالُ عيونٍ ناعسةٍ جميلة، وعقولٍ ذكية، ودهشةُ أطفال، وأحلام نساءٍ ورجال.


فسيحٌ كسجادةِ صلاة!!

 

هذا الصباحُ أنتِ، بعيدةٌ كسماء، وقريبةٌ كدعاء.

هذا الصباحُ يا روحُ مريحٌ وفسيحٌ كسجادةِ صلاة، فالصباحُ أنا وأنت، ونحنُ وهُم، والصباحُ إيمانٌ وقبولٌ وتفاؤلٌ وسعادةٌ لا هَمّ.

والصباحُ يقظةُ أوطانٍ وأهل، ودعاء غيب قاصدين ومرتجين، وتسبيحُ طيرٍ وشجر، واشتعالُ عيونٍ ناعسةٍ جميلة، وعقولٍ ذكية، ودهشةُ أطفال، وأحلام نساءٍ ورجال.