الجمعة 18 يناير 2019

نصوص

وتَعْلُو على كلِّ البِلادِ بِلادي!


1.
مَا مَاتَ مَنْ غنّى بلادَاً ردَّدَتْ:
         وطني الحبيبُ وهلْ أحبُّ سِوَاهُ


2.
الحُبُّ يُشعِلُنِي، فأنسِجُ أحْرُفي
         خُضْرَاً.. فمَنْ يَرْعَى البلادَ إِلَهُ

{jcomments on} 

عِطْرُ النَّاسْ


 

لا تجرحِ النَّاسْ

عِطْرُ النَّاسِ

ما ضَرَّكْ.

واخفِضْ جَناحَاً..

لِمَنْ تهوى

ومَنْ برَّكْ.

واْسْعَدْ..

وأَسْعِدْ..

فمَا سَرَّ الوَرَى سَرَّكْ.

 

عِطْرُ الناس

لا تجرحِ النَّاسْ

عِطْرُ النَّاسِ

ما ضَرَّكْ.

واخفِضْ جَناحَاً..

لِمَنْ تهوى

ومَنْ برَّكْ.

واْسْعَدْ..

وأَسْعِدْ..

فمَا سَرَّ الوَرَى سَرَّكْ.

القصيدة حاضرة بعطرها في حفل افتتاح مهرجان سوق عكاظ  11 بألحان د. عبدالرب إدريس وغناء الفنان المبدع الخلوق رامي عبد الله

عطر الناس

 

 
 

إيغال


هلَّا رأيتَ الأحرفَ الزرقاءَ
تُوغِلُ في الرَّحِيلْ..؟
هلَّا رأيتَ الأمسَ يطوي يومَنَا،
يطوي خُطانَا؟
كلُّ شيءٍ للفَناءِ، فما ترانا
نستمدُّ مِنَ البقاءِ: سوى الرَّحِيلْ..!