الأربعاء 19 سبتمبر 2018

نصوص

 
 

حنين

1.

أسألُ كالعالقِ في تيهٍ

يبحثُ عن دَرْبْ.

ما هذا الكرهُ يلفُّ العالمَ،

عالَمَكمْ

يا أهلِي في البعدِ

ويا أهلِي في القرْبْ..؟!

ولماذا بين الأهلِ، وقدْ قدّمتُ العمرَ لهم حبّاً،

تشتعلُ حروبٌ

وتُثارُ الفِتنَةُ،

والعالمُ مبتهِجٌ بالحرْبْ..؟!

الرايةُ الخضراء!

 1.

منذُ البدايةِ ما كانتْ سِوى لغتي

               حمَّالةُ الرُّوحِ مِشْكاتي ومِرْآتِي

حتى النهايةِ إفصاحي وتوريتي

               ونعمةُ اللهِ، مِنْ ذاتي إلـى ذاتِي

 
العطر!

البدرُ.. لصوتِ الأرض*

 

ذكرى، وللذكرى.. ندىً وجباهُ

            تعلو، كما يعلو الذي صُنّــــاهُ

مرّتنيَ الدنيا تُسائِلُ عنْ فتىً

           أعطَى البلادَ ضميرَهُ وحشَـــاهُ

هذا طلالُ الأرضِ فاحَ عبيرُهُ

           حفظتْهُ ورداً، كيْ يدومَ نـــــدَاهُ