الخميس 13 ديسمبر 2018

المَرْأةُ والغَمَامْ


تمشي كما تمشي النِّسَاءْ.

لكنَّها عطرٌ وماءْ.

الياسمينُ بياضُها،

وحضُورُها،

والشَّمسُ مجلِسُها..

فمجلِسُها الضِّيَاءْ.

تمشي كما تمشي الظِّلالْ.

بَيْنَ الحقيقةِ والخيالْ.

عنها التحدُّثُ بهْجَةً

ولها الإجابةُ والسُّؤالْ.

والناسُ تسعى خلفَها

مِنْ مَشْرِقٍ حتى الزَّوالْ.

تمشي كهفهفةِ الرِّيَاحْ.

تُهْدِي النسائمَ للصَّبَاحْ.

ما فاحَ وردٌ بَعْدَمَا

مادَتْ.. وعِطْرُ الرُّوحِ فاحْ.

تمشي ويتبعُها الغمَامْ.

تعطي البسيطةَ والأنَامْ.

ما همَّها مَنْ عابَها،

تمشِي تُديرُ سحابَها،

مِنْها الخُصُوبةُ والسَّلامْ.

تمشِي الهُوْيْنَى إنَّما

تمشي.. ونظرتُها الأَمَامْ..!