الثلاثاء 16 أكتوير 2018

قلت يومًا:
إن حياتك نفق لعبور المحبين
لعبور الناس إلى غاياتهم النبيلة
ومن يومهاوأنت تشعّين
ومن حينها وأنت حبيبة الشوق
والتوق وعشيقة الضوء والبياض
ورسولة المعذبين والحالمين..
واللاهثين على الطريق الطويل.


منذ ذلك الوقت
وأنت غناءٌ برّي بلا أدوات
وأنينٌ بلا خطايا
وتراتيلُ بلا كنائس
وعلاج روحٍ عالية لأرواحٍ ضائعة.
لذلك يا صوت النساء العذب
ويا وجه أمريكا الآخر
يا وجهها الأسود الأكثر إشراقاً
أيتها القادمة من الأحزان
أحزان الجيتو,والقهر, والحرمان:
لا تتركي الأطفال جرحى
لا تتركي أطفال العالم قتلى
لأن آباءهم قالوا لا لأمريكا الظلم والاضطهاد
ولأنهم فضّلوا في شتاءٍ قارسٍ الجوعَ على خضرة الدولار.
ولأنه لا جبال عالية بما يكفي*
لمنعك من الوصول إليهم
غنّ لهم غنّ للإنسان والكرامة والناس كل الناس..
وغنّ للحرية تلك التي لا تصدّرهاولا تصادرها الحكومات
بل تختارها من حقولها الفسيحة الشعوب..
تلك الوحيدة التي ليست من صنع أمريكا
بل من هبات اللهوحكمة الأنبياء.
تلك التي يكتبها الشعراء،
ويغنيها الناس،كل الناس
ويعتقلها ساستك بعجرفتهم وحماقاتهم
ويبني السجون لهاتجار السلاحوالدمار.
فغنّ يا ديانا حتى تشرق شمس الإنسان الكادح،
ويعلو صوته بالنشيد..
كما يشتهيلا كما يُمْلي غلاة اليمين،وحفاة العقول.
-------------------------------
* لا جبال عالية بما يكفي... أغنية لديانا روس Aint no mountains high enough